إلتماس 10 سنوات سجن نافذ لجماعة تمويل الإرهاب بدلس في بومرداس



التمست، النيابة العامة بمحكمة الجنايات لمجلس قضاء البويرة، بتسليط عقوبة السجن النافذ مدتها 10 سنوات مع دفع غرامة مالية قدرها 50 مليون سنتيم لكل واحد من أفراد الجماعة متكونة من 5 أفراد يقطنون كلهم بمدينة دلس، وهم "ب ع"، "ب. ا"، "ع. ب"، "س. إ"، "م. م"، الذين وجهت لهم تهم تتعلق بتمويل جماعة إرهابية غرضها بث الرعب في أوساط السكان وخلق جو انعدام الأمن من خلال الاعتداء المعنوي والجسدي على أشخاص وتعريض حياتهم وممتلكاتهم للخطر وجنحة عدم التبليغ. وتعود حيثيات القضية، حسب ما جاء في قرار الإحالة إلى شهر ماي 2016 ، عندما تمكنت قوات الجيش الوطني الشعبي في عملية الريش الناجحة من القضاء على 16 إرهابي خطير بينهم الإرهابي المدعو " نجار بلقاسم"، والذي تم العثور بحوزته على شريحة هاتف نقال بإسم المتهم "ب. ع" المتهم الرئيسي، حيث تم اكتشاف قيامه بعدة مكالمات هاتفية في مناطق تعد من معاقل الإرهاب بغابة كاف لحصان في المقراني، غابة الريش، تادمايت وغيرها، كما تم اكتشاف أن هذا الأخير كان يمول الجماعة الإرهابية بالمعلومات عن تحركات الجيش، وكذا بالمواد الغذائية من المحل الذي يملكه إبنه المتهم الثاني( ب ق)، وذلك باستعمال سيارة من نوع كونڨو وأخرى هربين، حيث ينقل المواد الغذائية من مدينة دلس ببومرداس إلى غاية مرتفعات تادمايت بولاية تيزي وزو


إقرأ بقية المقال على الحياة.



مواقع أخرى