جريدة "الشباب" تعود للصدور



عادت جريدة "الشباب" الناطقة بالعربية ومقرها تيبازة إلى الصدور مجددا بعد توقف قصير. وأكد مدير الجريدة الإعلامي الشاب بلال بورقيق "32 سنة" أنّ التوقف كان لأسباب تتعلق بالإشهار، معلنا "إنّ الجريدة عادت لتلم شمل صحافييها من أجل تقديم إعلام بديل وتوعوي".


إقرأ بقية المقال على الحياة.



مواقع أخرى