"الأفسيو" سيتحوّل إلى نقابة لأرباب العمل



كشف مصدر عليم لــ "البلاد"، الأربعاء، قرب تحوّل منتدى رؤساء المؤسسات (الأفسيو) إلى نقابة تعنى بتمثيل والدفاع عن منظمات أرباب العمل، ويُرتقب أن تترسّم الخطوة في الفترة القليلة القادمة.    

بعدما ظلّ منتدى رؤساء المؤسسات جمعية اقتصادية منذ التأسيس في عام 2000، سيتحوّل "الأفسيو" إلى تنظيم نقابي سيتولى استيعاب كافة تنظيمات أرباب العمل، ويأتي هذا التحوّل في ظرف يتسّم بتنامي أدوار المنتدى برئاسة رجل الأعمال "علي حداد"، وذلك منذ شتاء سنة 2015، ولم تكن لبعض "الزوابع" التي هبّت على "الأفسيو" خلال الـ 36 شهرا المنقضية، لتنال من المنتدى الذي صار يتمظهر كـ "لاعب أساسي" في المنظومة الاقتصادية والرسمية في الجزائر.    

وفي انتظار توافر معطيات أكبر عن طبيعة التحوّل النقابي لـ "الأفسيو"، يُشار إلى أنّ منتدى رؤساء المؤسسات ظلّ يشارك في لقاءات الثلاثية كجمعية اقتصادية، رفقة نقابة الاتحاد العام للعمال الجزائريين، ومنظمات الباترونا وهي تواليا: اتحاد أرباب العمل، الكونفيدرالية العامة للمؤسسات والمتعاملين الجزائريين، الجمعية الوطنية للمصدرين، الكونفيدرالية الوطنية لأرباب العمل الجزائريين، المنظمة الوطنية لأرباب العمل والمقاولين، نادي مقاولي وصناعيي المتيجة، الجمعية الوطنية للمقاولين في المقالع والمناجم، الاتحاد الوطني للمستثمرين، جمعية رئيسات المؤسسات وجمعية ترقية الكفاءة البيئية والجودة في الشركات. 


إقرأ بقية المقال على البلاد.



مواقع أخرى