الطريق الوحيد الذي لا يوجد غيره



فهذه الجزائر، إذا لم تكن العدالة عدالة يعامل فيها الناس بسواسية، لن تقوم لها قائمة، ولن يرفع أي جزائري رأسه بين شعوب الأرض. ما ينقص هذه الدولة، هو تطبيق القانون تطبيقا صحيحا على الغني والفقير وعلى الضعيف والقوي وعلى الجاهل والمتعلّم، كلّهم سواء أمام القانون لا فرق بين أحد منهم. ما ينقص هذه الدولة هو أن يتحرك وكيل الجمهورية، تلقائيا أو بعد شكوى، أمام كل خرق للقانون، وأن يعاقب القاضي الجناة بعدل، الجناة الصغار والجناة الكبار...على قدم المساواة. أمّا إذا لم يحدث هذا، وتدخلت المعارض والوساطات والفلوس و" الأكتاف " في القضاء، فلن ترفع هذه الدولة رأسها حتى لو ساعدها الجنّ الأزرق ... هذا هو الطريق الوحيد ولا يوجد غيره ..


إقرأ بقية المقال على الحياة.



مواقع أخرى