أبو جرّة سلطاني يتنبأ بفشل مؤتمر حمس القادم



حذّر عضو مجلس الشورى الوطني بحركة مجتمع السلم، ورئيس الحركة الأسبق أبو جرة سلطاني، من فشل المؤتمر المقبل للحركة، إذا "لم تحترم قواعد اللعبة الديمقراطية"، واعتبر أن طريقة التحضير للمؤتمر صادرت حق مجلس الشورى الوطني. كما اتهم ابو جرة في رسالة وجهها إلى كل من نائب رئيس الحركة ورئس مجلس الشورى والأمين الوطني للتنظيم، إدارة الرئيس الحالي عبد الرزاق مقري، بتخييط الأمور مسبقا قبل المؤتمر عندما قال "طريقة التحضير له صادرت حق مجلس الشورى الوطني …وتم حرمان مجلس الشورى الموقر من حقه في مناقشة أربع مسائل أساسية توفر للمؤتمر أجواء التوافق واحترام قواعد اللعبة الديمقراطية من جهة وتضمن للمؤتمرين من جهة أخرى تكافؤ الفرص وتضفي على النتائج الشرعية الكاملة والشفافية الواجبة في التعامل مع النصوص". أما بشان لجنة تحضير المؤتمر حرص أبو جرة أن تنبثق عن مجلس الشورى الوطني ويكون حظ المكتب الوطني في عضويتها ثلاثة أعضاء فقط، كما تنص على ذلك اللائحة إقرارا أو سكوتا يتم انتخابهم أو تزكيتهم داخل مجلس الشورى والسبعة الباقون بمن فيها رئيسها ، وعن المندوبون، يرفض صاحب الرسالة الذهاب إلى منطق المحاصصة والولاء التنظيمي، وعن النقاط المتطرق إليها يشير أبو جرة إلى ما يشبه المراهنة على تدارك قيادة الحركة لما تسير فيه بشان المؤتمر، وإعادة مراجعة الإجراءات المتخذة، عندما يقول" في انتظار ما تبادرون باستدراكه في الوقت المناسب انصح بتجنب فرض سياسة الأمر الواقع التي قد تحقق الحسم على المستوى الإداري، ولكنها تكسر قلوب الداعين إلى هذه الحركة بالنجاح". ز.ع


إقرأ بقية المقال على الحياة.



مواقع أخرى