جزائريين بفرنسا في مهمة لجعل سيارات "ماد ان بلادي" أكثر جزائرية



يشارك وفد مكون من 20 مؤسسة جزائرية (6 عمومية و 14 خاصة) ناشطة في مجال المناولة الصناعية في  الصالون الدولي للمناولة الصناعية (ميداست) المنظم بمدينة فيلبينت بمنطقة ايل دو فرانس الفرنسية و الذي يعتبر الأكبر من نوعه في العالم.

ويسعى الجزائريون الى التعريف بمنتجات "ماد إن الجيريا" لكبرى المؤسسات العالمية الناشطة في مجال تصنيع قطع الغيار بغية إثارة انتباههم نحو الجزائر و توقيع شركات معهم.

وقال مدير بورصة الجزائر للمناولة و الشراكة، عزيوز العايب في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية أن المشاركة في هذا الصالون الدولي يندرج ضمن الأهداف الاستراتيجية لوزارة الصناعة و المناجم لا سيما في ما يتعلق بمصانع تركيب السيارات  بالجزائر. لذلك تمول الدولة الجزائرية هذه المشاركة بنسبة 80%  خاصة الجانب اللوجستي و تهيئة الجناح الجزائري الذي يتربع على مساحة 200 متر مربع.

في المقابل  أشار القائمون على جناح الجزائر إلى مشكل عدم الحصول على تأشيرات من طرف القنصليات الفرنسية، مضيفين أنه من بين 20 مشاركا لم يتمكن 10 مسؤولين من حضور  فعاليات الصالون الذي سيغلق أبوابه اليوم الجمعة.

و تسعى الجزائر الى تكوين  شبكة  مناولة  توفر قطاع  الغيار لمصانع  تركيب السيارات  بهدف رفع نسبة ادماج مكونات محلية  الصنع في السيارات التي تحمل وسم  "صنع في الجزائر"  وهذا ما سيسمح بتقليص  تكاليف إستيراد مكونات السيارات المركبة محليا  ويساهم في  تخفيض أسعارها التي تحدث جدلا مؤخرا.
..

 


إقرأ بقية المقال على البلاد.





مواقع أخرى