هكذا سيتم إعداد واختيار أسئلة البكالوريا



لجنة خاصة لتفادي الأخطاء.. واللجوء إلى “القرعة” لانتقاء الأسئلة

الشروع في تصحيح “السانكيام”  في 30 ماي و”البيام” بداية من 8 جوان

 معدو المواضيع التحقوا بالحجز 

التحق هذا الأحد معدو مواضيع بكالوريا دورة جوان 2018، بمركز الحجز بالديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، فرع الجزائر العاصمة، ويقدر عددهم بنحو 140 بين استاذ، موظف، مفتش وعامل من اجل إعداد امتحانات هذه الدورة، ولن يغادروه إلى آخر يوم من اختبارات البكالوريا، المحدد بـ 25 جوان المقبل، أي إلى غاية اجراء آخر امتحان من امتحانات البكالوريا. 

وكشفت مصادر مسؤولة من وزارة التربية الوطنية، أن كل الموظفين المسؤولين عن إعداد مواضيع البكالوريا دخلوا الحجز ابتداء من نهار الأحد 20 ماي. واشارت المصادر إلى أن الامر يتعلق بالعمال من طباخين، حراس وعاملين بالمطبعة والموظفين من مفتشين، أساتذة ومهندسي الإعلام الآلي، والبالغ عددهم 140، التحقوا امس بفرع الديوان الوطني للامتحانالت والمسابقات الجزائر العاصمة الكائن بالقبة، حيث سيتم الشروع في دراسة المواضيع الموجودة في “بنك الانتظار”.

ويقدر العدد الكامل للأساتذة بحوالي 60، من بينهم ما بين 9 إلى 12 أستاذا يسهرون على إعداد أسئلة كل مادة في الشعب العلمية والأدبية. فيما العدد الإجمالي للمفتشين ومهندسي الإعلام الآلي وعمال المطبعة يقدر بأزيد من 80 شخصا، على أن تطبع الأسئلة وفق نظام القرعة دون تدخل أي أحد في إقرارها، وأن تراقب المواضيع بعد طبعها من قبل لجنة خاصة لهذا الغرض ومن المعلومات الأخرى أن يتم ترقيم الصفحات بتدرجها من واحد إلى أربعة، ومن اليمين إلى اليسار، عدا للغات الأجنبية التي يجب أن ترقم من اليسار إلى اليمين

ومن التوجيهات التي أعطيت لصناع البكالوريا أن تكون من المقرر الدراسي ومما درسه الطلبة داخل الأقسام، وأن تكون في متناول الطالب المتوسط وأن تراعي نموذج الاسئلة الذي سبق للوزارة وأن ارسلته للمؤسسات التربوية وأن لا تكون صعبة ولا هي سهلة. كما يجب على معدي الأسئلة أن تبنى وفقا لطرق علمية وتراعى فيها الدقة والوضوح والبساطة، إلى جانب الابتعاد قدر المستطاع عن صياغة أسئلة غامضة أومفخخة، وأن يكون هناك موضوعان اختياريان، كل واحد منهما يختلف عن الآخر في المضمون.

وبخصوص الترتيبات الأمنية، أكدت مصادرنا انه تم الابقاء على الترتيبات الامنية المعتمدة العام الفارط، حيث تم تجريد المعنيين من مختلف التجهيزات الإلكترونية من هواتف نقالة عادية وذكية وحواسيب ولوحات الكترونية، بغية تفادي أي تسريبات قد تشوش على الاختبارات لمنع تكرار سيناريو التسريبات الذي تم تسجيله دورة 2016، حيث وجهت أصابع الاتهام لعمال المطبعة والمسؤولين بالديوان الوطني للامتحانات والمسابقات. وفيما يتعلق بعملية تصحيح اوراق الامتحانات الرسمية، ذكرت المصادر أن عملية تصحيح أوراق إجابات اختبارات امتحان شهادة نهاية المرحلة الابتدائية المعروف بـ “السانكيام” الذي سيتم إجراؤه بتاريخ 23 ماي الجاري ستنطلق بتاريخ 30 ماي الجاري، على أن يتم الإعلان عن النتائج في حدود 6 جوان المقبل.

في حين يشرع الأساتذة في تصحيح أوراق إجابات اختبارات امتحان شهادة التعليم المتوسط “البيام” التي ستنطلق في 28 ماي، في 8 جوان المقبل ليتم الإعلان عن النتائج في الـ18 من الشهر نفسه. وبالنسبة لامتحانات البكالوريا التي سيتم إجراؤها بين 20 و25 جوان، فسيتم إعلان النتائج يوم 22 جويلية المقبل.


إقرأ بقية المقال على البلاد.



مواقع أخرى