هل يستثني وزير الخارجية الأمريكي الأتراك من تهنئة المسلمين بالعيد!؟



البلاد.نت - محمدعبدالمؤمن - اختتم وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ، حديثه الموجّه إلى المسلمين عبر العالم بمناسبة عيد الأضحى ، بتهنئة من أسماهم :"أصدقاء وشركاء وحلفاء بلاده في جميع أنحاء العالم ممن يحتفلون بهذا العيد"، ليبدو كما لو أنه يستثني الشعب والحكومة التركية من تهنئته الدبلوماسية ، حيث سبق وأن اعتبرت تركيا بشكل صريح في تصريحات سابقة للإدارة الأمريكية "دولة غير صديقة للولايات المتحدة" ، على خلفية تمسكها باعتقال القسّ المتهم بالإرهاب والتجسس أندرو برونسون ، ما أشعل حربا اقتصادية بين أنقرة وواشنطن ، في ظل استمرار تدهور قيمة العملة التركية أمام الدولار الأمريكي.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تصريح خلال اجتماع عقده بالبيت الأبيض الجمعة الماضية: "كان يجب أن يطلقوا سراحه منذ وقت طويل، لقد تصرفت تركيا بشكل سيء للغاية"، وأضاف مهدّدا: "سترون ما سيحدث"، وأضاف ترامب أن: "تركيا لم تتصرف مع بلاده كصديق"، مؤكدا بأن القس "ليس جاسوسًا"، على حدّ قوله.

وجاء الردّ التركي في نفس اليوم على لسان وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو الذي قال إن الشعب التركي لا "يطأطئ الرأس" أمام أحد ولو كان صديقا، وذلك في كلمة له على هامش مؤتمر السفراء الأتراك في ولاية قونية .

وفي كلمته بمناسبة عيد الأضحى ، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، اليوم الإثنين ، إنه "لا فرق بين من يهاجم اقتصادنا، وبين من يهاجم صوت أذاننا وعلمنا" ،  في إشارة إلى الإجراءات الأمريكية ضد بلاده على خلفية احتجاز القس الأميركي أندرو برونسون، مؤكدا أن الهدف من هذا الهجوم هو "قهر الشعب التركي وتركيعه ووضعه تحت الوصاية"، حسب تعبيره.

 


إقرأ بقية المقال على البلاد.



مواقع أخرى