ناد إنجليزي يُقيل مدربه الذي أعلن كراهيته ضد الدين الإسلامي



أعلن نادي ويست هام يونايتد الناشط في الدوري الإنجليزي الممتاز، عن إقالة مدرب فريق أقل من 18 عاما، على خلفية مشاركته في حملة ضد عودة المهاجرين إلى بريطانيا والذين تم وصفهم بالجهاديين...

وأصدر النادي اللندني بيانا صحفيا قال فيه: "إن ويست هام هو نادي كرة قدم مفتوح للجميع، بغض النظر عن جنسهم، أعمارهم، أصولهم، خلفياتهم أو أديانهم، جميع أعضاء مجموعات أنصارنا يتم الترحيب بهم بحرارة في ملعب لندن"، وكانت تعليقات المدرب مارك فيليبس، قد رُصدت من طرف إحدى الجمعيات المناهضة للعنصرية في كرة القدم، ليتم التبليغ عنها لدى الإتحاد الإنجليزي، علما أن مدرب ويست هام شارك مع مجموعة متهمة بالعنصرية وكره الدين الإسلامي.


إقرأ بقية المقال على الهدّاف.



مواقع أخرى