الرياض تقرّ لأول مرة بوفاة خاشقجي داخل قنصليتها في اسطنبول



البلاد.نت - محمدعبدالمؤمن - أعلنت قناة الإخبارية الرسمية السعودية، مساء اليوم الجمعة ، بأن النائب العام السعودي أكد أن التحقيقات الأولية التي أجريت في قضية اختفاء الصحفي جمال خاشقجي بيّنت تعرض الصحفي للاغتيال داخل القنصلية السعودية في اسطنبول.

وأفادت القناة ، نقلا عن النائب العام السعودي ، بأن المناقشات التي تمت بين المواطن جمال خاشقجي وبين الأشخاص الذين قابلوه أثناء تواجده في قنصلية المملكة في إسطنبول أدت إلى حدوث شجار واشتباك بالأيدي مما أدى إلى وفاته.

وأضاف النائب السعودي ، حسب المصدر  ، أن التحقيقات مستمرة مع الموقوفين على ذمة القضية والبالغ عددهم حتى الأن 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية.

 

الملك سلمان يكلّف ولي العهد بإعادة هيكلة الاستخبارات

من جهة أخرى ، وفي نفس السياق ، قالت وكالة الأنباء السعودية إن الملك سلمان بن عبد العزيز وجه بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد لإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة وتحديث نظامها ولوائحها وتحديد صلاحياتها بشكل دقيق .

ونقلت قناة الإخبارية عن مصدر مسؤول لم تذكر هويته ، قوله إن المملكة "اتخذت الإجراءات اللازمة لاستجلاء الحقيقة في موضوع المواطن جمال خاشقجي وتؤكد محاسبة جميع المتورطين وتقديمهم للعدالة".

الرواية السعودية الرسمية..هذا ما حدث لجمال خاشقجي في قنصلية بلاده باسطنبول

وفي تفاصيل مقتل الكاتب الصحفي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في اسطنبول ، نقلت قناة الإخبارية السعودية عن مصدر مسؤول لم تحدّد هويته ، أن التحقيقات الأولية التي أجرتها النيابة العامة أظهرت قيام المشتبه به بالتوجه إلى إسطنبول لمقابلة المواطن جمال خاشقجي وذلك لظهور مؤشرات تدل على إمكانية عودته للبلاد .

وتابع المتحدث أن المناقشات التي جرت مع المواطن جمال خاشقجي في أثناء تواجده في القنصلية تطورت بشكل سلبي أدى إلى حدوث شجار واشتباك بالأيدي بين المتواجدين في القنصلية فيما بينهم ،  وبينهم وبين خاشقجي ، إلى أن تفاقم الأمر إلى وفاته ( خاشقجي ) مع محاولة المتواجدين في القنصلية حينها التكتم على ما حدث.

وأضاف المسؤول أن المملكة تعرب عن بالغ أسفها لما آلت إليه الأمور من تطورات مؤلمة وتؤكد على التزام السلطات في المملكة بإبراز الحقائق للرأي العام ومحاسبة جميع المتورطين وتقديمهم للعدالة بإحالتهم إلى المحاكم المختصة بالمملكة.

 


إقرأ بقية المقال على البلاد.



مواقع أخرى