ألكاسير.. لا أكنّ ضغينة لنادٍ تعلمت فيه الكثير



قال الإسباني باكو ألكاسير، مهاجم بوروسيا دورتموند، أنّه ليس نادمًا على انتقاله لبرشلونة، مؤكدًا سعادته بالفترة الحالية مع “أسود الفيستيفال”.

ولم يحظَ ألكاسير بفرصة مع البلوغرانا، منذ انضمامه له قادمًا من فالنسيا، ليخرج هذا الصيف على سبيل الإعارة لدورتموند.

حيث يتألق الإسباني بشدة، معتليًا حاليًا صدارة هدافي الدوري الألماني برصيد 7 أهداف.

وصرّح ألكاسير لقناة “TVE” الإسبانية، قائلًا: “لست نادمًا على الإطلاق، وتعلمت الكثير خلال عامين في برشلونة”.

معقبًا: “يجب أن أستمر دائمًا في العمل، ولا أحمل ضغينة لأي شخص”.

متابعًا: “لقد شاركت ميسي الكثير من اللحظات، ورأيت في التدريبات أشياء يفعلها لا يمكن لأي شخص آخر القيام بها، وليس لدي أي شك في أنّه أفضل لاعب في العالم”.

مواصلًا: “مواجهة أتلتيكو مدريد؟ ستكون المباراة مهمة بالنسبة لنا وأيضًا له”.

 

مضيفًا: “الثقة كانت أساسية في ظهوري بهذا المستوى مؤخرًا، حيث أحظى بدعم كبير، وكل هذا نتيجة العمل الذي أقوم به”.

واختتم حديثه، بالقول: “عائلتي وأصدقائي هم من يجعلونني أبتسم، وأنا رجل عادي وبسيط، ولذلك أحقق النجاح حاليًا”.

ويستضيف دورتموند، بعد غدٍ الأربعاء، أتلتيكو مدريد الإسباني، في ثالث جولات المجموعة الأولى من دوري أبطال أوروبا.


إقرأ بقية المقال على الشباك.



مواقع أخرى