"أميار" الجلفة لا ينظفون بلدياتهم إلا عند زيارات الوالي



البلاد  -ص.لمين - استغرب عدد من سكان بلديات ولاية الجلفة والتي كانت محل زيارات للوالي، التحرك السريع للأميار والمنتخبين في تنظيف عدد من الشوارع ونقل الأوساخ وكنس التراب ومخلفات البناء وغيرها، مؤكدين أن تراكم الأوساخ كان على مدار أشهر، إلا أنهم لاحظوا تحرك عتاد البلديات لتنظيف ونقل النفايات حتى تظهر نظيفة في عين والي الجلفة الجديد الذي بدأ بزيارات ميدانية للبلديات وكان أولها بلديات دائرة مسعد.

هذا وتشير مصادر "البلاد"، إلى أن العديد من البلديات تشهد في هذه المرحلة عمليات "تنميق" وتزيين الشوارع في عمليات تمويهية مفادها أنهم يقومون بعملهم من خلال نقل الأوساخ، لخداع والي الجلفة الجديد ضيف توفيق الذي يقوم بزيارات إلى مختلف البلديات، وتساءل العديد من المواطنين، عن سر هذه التحركات الآنية من قبل المنتخبين وهل يتحركون فقط لـ"خداع" الوالي، على الرغم من أن وضع البيئة وانتشار الأوساخ كارثي وعلى طول العام وفي غالبية شوارع وأحياء البلديات. وتتحدث مصادر "البلاد"، عن أن هناك بلديات كثيرة رمت المنشفة منذ مدة وأهملت المحيط والبيئة والشوارع، حيث تنازلت عن مهمة نقل الأوساخ لتترك الوضع على ما يخلفه المواطن أو التاجر وراءه كبلديات مسعد وعين وسارة، خاصة الأحياء القريبة من الأسواق والتجمعات التجارية.

وطالب السكان والي الولاية ببرمجة زيارات فجائية للبلديات للوقوف على الوضع الكارثي للمحيط، لأن هناك منتخبين خدعوه بعمليات التزيين عند زياراته الأخيرة.


إقرأ بقية المقال على البلاد.



مواقع أخرى