المحترف الثاني

ج.الشلف 2-0 ش.سكيكدة (ملخص اللقاء)



(نهاية اللقاء)

ملعب الشهيد بومرزاق بالشلف، أرضية صالحة، جمهور غفير، طقس معتدل، تنظيم محكم. التحكيم للثلاثي: آيت عامر، سمسوم وقادم.

الأهداف: بن قابلية (د4)، قدور شريف (د37) لـ ج.الشلف

ج.الشلف: وابدي، بلحوة، لدرع، بن قابلية، جاهل، مليكة، مغيلي، عراب، قدور شريف، بن حملة وقيبوع.
المدرب: زاوي.

ش.سكيكدة: قاسم، دريفل، بن حسين، مسعودان، سي محمد، قمرود، زلامي، مترف، خناب، حداد ويوسف خوجة.
المدرب: بوغرارة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الشوط الأول:
المبادرة كانت للزوار، الذين هاجموا من الوهلة الأولى، وكانت أول الفرص في (د1) بعد عمل جماعي انتهى بتوزيعة محكمة من المخضرم من مترف ناحية زميله يوسف خوجة هذا الأخير سدد كرة قوية بارتماءة نصف هوائية والحارس وابدي تألق في إبعاد الكرة بأعجوبة إلى الركنية، رد فعل الشلفاوة كان عنيفا وسريعا للغاية، حيث تمكنوا من الوصول إلى مرمى الحارس قاسم في(د04) بعد ركنية ملعوبة بطريقة جيدة من جاهل نحو زميله لدرع  الذي وضع الكرة يراسه بطريقة رائعة، لكنها ارتطمت بالعارضة الأفقية لتعود الكرة إلى بن قابلية الذي لم يتوان في تحويله برأسية محكمة إلى الشباك.

واصل الشلفاوة ضغطهم الكبير على مرمى الشبيبة، في سيطرة مطلقة على مساحات اللعب، وفي (د11) وبعد عمل جماعي جميل من الجمعية، مليكة يسدد كرة قوية جدا خرجت فوق العارضة الأفقية بقليل، لتتواصل السيطرة بشكل مطلق وردة فعل محتشمة من السكيكديين، ففي (د25) كاد الشلفاوة أن يضيفوا هدفا ثانيا، بعد تمريرة من قيبوع الى مليكة هذا الأخير سدد الكرة بقوة والقائم ناب عن الحارس قاسم في إبعادها، رد فعل الزوار كان محتشما للغاية، فمنعمل جماعي في (د27) بن حسين مرر الكرة نحو زميله دريفل الذي توغل داخل منطقة عمليات الشلف، وسدد بقوة لكن وابدي تبعدها إلى الركنية.

عاد الشلفاوة إلى شن حملاتهم الهجومي من جديد، ففي (د28) جاهل مرر كرة على طبق إلى زميله قدور شريف الذي وجد نفسه منفردا وجه لوجه مع ا قاسم، هذا الأخير أنقد فريق من هدف محقق بعد إبعاده الكرة إلى الركنية، السيطرة المحلية أتت أكلها بهدف ثاني في (د37) بعد عمل جماعي اشترك فيه لاعبو الخط الأمامي، لينتهي عند قيبوع الذي مرر الى قدور شريف الذي كان في وضعية سانحة لتسديد، حيث وضع الكرة بكل سهوله في الشباك، ليسجل الهدف الثاني ويقضي على أحلام الشبيبة في العودة في البقاء، كاد الشلفاوة أن يعمقوا جراح الشبيبة بهدف ثالث في (د45) بعد مجهود جماعي وقدفة قوية من قدور شريف الذي استقرت كرته فوق العارضة ليعلن بعدها الحكم بلحظات عن نهاية الشوط الأول بتقدم الشلف بهدفين نظيفين.
 


إقرأ بقية المقال على الهدّاف.



مواقع أخرى