رالي الجزائر الدولي

اختتام المنافسات بإجراء سباق المرحلة السابعة بين المنيعة وغرداية



اختتمت مساء الخميس منافسات الطبعة  الرابعة لرالي الجزائر الدولي " تحدي الصحراء" (1-9 نوفمبر) لفئتي الدراجات  النارية والسيارات ,بعد إجراء المرحلة السابعة والأخيرة , بين المنيعة وغرداية  على مسافة 178 كلم محتسبة "بالكرونومتر". وخاض الرياضيون سباقات في مسالك صحراوية تقنية "شبيهة بتلك المعتمدة في  رالي داكار الدولي", من سبعة مراحل على مسافة اكثر من 1200 كلم ,محتسبة  "بالكرونومتر"  بالإضافة إلى ثلاثة روابط طرقية معبدة ( غير محتسبة).   وعرف الحدث الرياضي الدولي الاستعانة بدعم تقني فرنسي واستخدام نظام  الكتروني للتموقع عن بعد ( ستيلا جي بي اس) يثبت داخل المركبات والدراجات  النارية وهو اكثر دقة لرصد المتسابقين في الوسط الصحراوي, الامر الذي ساعد  المنظمين في التقليص من المخاطر , والإجلاء السريع و الناجع للمتسابق" وتضمنت مراحل المسابقة  : الانطلاق من الجزائر العاصمة  - بريزينة (  البيض), بريزينة - تيميمون ( حلقتان) - ادرار - المنيعة ,غرداية والعودة بعدها  إلى الجزائر العاصمة, وعبر خلالها المشاركون ثلاث ولايات صحراوية.     وشارك في الموعد الرياضي الدولي 52 متسابقا جزائريا و 34 اجنبيا يمثلون دول  : بريطانيا , تركيا, البرتغال, اسبانيا, ايطاليا , فرنسا وبلجيكا,وليبيا   معتمدين على سيارات رباعية الدفع , شاحنات, بيغي, ssv ودراجات نارية بالإضافة  الى عدد كبير من افراد  فرق المساعدة التقنية.  . للإشارة تنظم النسخة الرابعة من الرالي تكريما لروح الفقيد , رئيس الاتحادية  الجزائرية للرياضات الميكانيكية , شهاب بلول. رياضة


إقرأ بقية المقال على الإذاعة الجزائرية.



مواقع أخرى