نائبين عن حزب الحرية والعدالة يجمدان نشاطهما في البرلمان



البلاد نت -  أعلن نائبين منتميين إلى حزب الحرية والعدالة، تجميد نشاطيهما في المجلس الشعبي الوطني وانخراطهما في الحراك الشعبي.

ويتعلق الأمر بكل من براجي الوردي ومساعدي جمال، اللذان أعلنا في بيان لهما، عن انخراطها في الحراك الشعبي.

ووفق ذات البيان أكد النائبين عن حزب الحرية والعدالة، " نحن براجي الوردي ومساعدي جمال نائبين عن حزب الحرية والعدالة في المجلس الشعبي الوطني نؤكد وجودنا ضمن مجموعة النواب الذين جمدوا نشاطاهم في البرلمان تأييدا للمسيرات الشعبية وإلى حين تحقيق هذه المطالب".


إقرأ بقية المقال على البلاد.





مواقع أخرى