قايد صالح

” شهر مارس يحمل للجزائريين رائحة العمل المخلص لله وللوطن”



قال أنّه تجلت فيه الأعمال ذات المقاصد النبيلة والنيات الصافية

أكدّ الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، أن ثمار الإخلاص لا تفنى ولا تزول ويبقى عطرها تفوح منه رائحة العمل المخلص لله وللوطن، مضيفا أنّ هذه الرائحة العطرة والطيبة، هي التي يحملها شهر مارس كل سنة إلى الشعب الجزائري.

وقال رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، خلال تقديمه أمس تهانيه إلى جميع أفراد الجيش الوطني الشعبي، في الناحية العسكرية الثالثة ببشار، بمناسبة عيد النصر المصادف لـ 19 مارس من كل سنة، “شهر مارس هو شهر الشهداء، شهر تجلت فيه الأعمال ذات المقاصد النبيلة والنيات الصافية، شهر عبر خلاله الشعب الجزائري عن مكنونه ومخزونه من كنوز الصدق في العمل والإخلاص لله والوطن، فعظم عدد الشهداء فيه بسم الله ومن أجل الوطن، وعظم إصرار المجاهدين بل وجعلوا من أنفسهم في هذا الشهر المنعرج والمحطة، مشاريع شهادة أو مشاريع نصر مبين، فاستجاب الله تعالى لذوي النوايا الحسنة، فمنهم من نال شرف الشهادة ومنهم من نال شرف النصر، فإستحق بذلك هذا الشهر المبارك بأن يكنى بشهر الشهداء وبشهر تحقيق النصر على الإستعمار الفرنسي”.

هارون.ر


إقرأ بقية المقال على السلام اليوم.




رأي اعتقال رجال الأعمال والسياسين: هل الوقت مناسب للحساب؟

مواقع أخرى