شاهد زنزانة الإرهابي منفذ ”هجوم المسجدين“ في نيوزيلندا (فيديو وصور)



كشفت مصادر مطلعة في سجن ”باريموريمو“ المشدد الحراسة، حيث يُحتجز الإرهابي كرايستشيرش مرتكب مذبحة مسجدي نيوزيلندا ”برينتون تارانت“، أنه محتجز حاليًا في زنزانة حبس انفرادي.

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، تتكون جدران الزنزانة المطلية بلون كريمي وبني من أحجار خرسانية يبلغ وزن كل منها 17 كغم.

وكشف المسؤولون لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية أن الإرهابي برينتون تارانت ”28 عامًا“ يخضع للمراقبة على مدار الساعة في سجن ”باريموريمو“ المشدد الحراسة في مدينة أوكلاند النيوزيلندية، وقد مُنع من الوصول إلى الصحافة والتلفزيون والإذاعة.

ويُعتقد أن الإرهابي الأسترالي محتجز في زنزانة ضيقة مساحتها 9 أمتار مربعة، مزودة بحساسات لنبضات القلب، ومحاطة بأبواب أمنية تفتح بماسحات البصمة، وسياج من 5 طبقات.

وتبلغ مساحة كل زنزانة في سجن ”باريموريمو“ 3.1 م طولًا و2.9 م عرضًا وتحتوي على فراش فولاذي ثقيل مثبت بالحائط، ونافذة ومكتب ومرحاض ودش مرئي لجميع حراس السجن والكاميرات.

كما تسمح مرآة كبيرة في السقف للحراس برؤية الزنزانة بأكملها من خارج القضبان والزجاج الأمني المدعم.

وكشف مأمور السجن، أندي لانجلي، أن نزلاء السجن المشدد الحراسة يقضون ما يصل إلى 20 ساعة في اليوم في زنازينهم.

يذكر أن سجن ”باريموريمو“ خضع مؤخرًا لعملية تحديث تكلفت 300 مليون دولار، وهو الآن يستضيف 681 سجينًا بينهم أخطر المجرمين في نيوزيلندا.


إقرأ بقية المقال على الهدّاف.





مواقع أخرى