سكان دوار الدوامة بجديوية يتجمهرون وللمرة الرابعة أمام مقر الدائرة بغليزان



فيما يواصل عشرات الشباب البطال احتجاجهم بوادي ارهيو

دخل احتجاج عشرات الشباب البطال ببلدية وادي ارهيو والمناطق المجاورة لها يومه الخامس لمطالبة السلطات الولائية بالتدخل من اجل تمكينهم من مناصب عمل قارة بعدما حرمتهم مصالح وكالة التشغيل من حقوقهم المشروعة جراء قيام هذه الأخيرة انتهاج سياسة دهن السير يسير يقول العديد من المحتجين أو توظيف الأقارب والأصدقاء على حساب هذه الفئة الهشة التي لا حول لها ولا قوة. فيما تساءل البعض الآخر عن سر التهميش والإقصاء في ظل المشاريع والمصانع الهامة التي حظيت بها المنطقة الصناعية أين تم توظيف آلاف الشباب عدد منهم قدم من خارج إقليم الدائرة وحتى الولاية فضلا عن المؤسسات العمومية التي غالبا ما تعطى الأسبقية في التوظيف لأقارب المسؤولين أو رؤساء المصالح مثلما هو الشأن يقول العديد من الشباب بالنسبة لمؤسسة هيدروكنال وديوان المساحات المسقية لسهل الشلف التي وظفت مؤخرا عون حراسة وهو قريب إطار بالولاية.

وطالب المحتجون السلطات الولائية والدرك الوطني للمجموعة الولائية بغليزان بفتح تحقيق معمق في جملة المشاكل المطروحة لاسيما ما تعلق بالتوظيف وغير بعيد عن وادي ارهيو حيث اعتصم أزيد من 50 مواطنا من دوار الدوامة ببلدية جديوية أمام مقر البلدية وهذا للمرة الرابعة على التوالي وذلك لمطالبة السلطات المحلية بالتدخل لمعالجة جملة المطالب المطروحة منها انعدام قنوات الصرف، الماء الشروب واختلاطه بالمياه القذرة المتدفقة من المطامير المنجزة يدويا زيادة على مشكل ضعف الطاقة الكهربائية حيث أصبح عداد كهربائي واحد يمول أكثر من 10 سكنات إضافة إلى المطالبة بوضع ممهلات لكبح السرعة أمام المدرسة الابتدائية الوحيدة.

وقد وصف المحتجون هذه الأوضاع بالكارثية حيث أصبحوا لا يثقون في وعود رئيس الدائرة المقدمة لهم وطالبوا بتدخل عاجل لوالي الولاية حسب العديد من المحتجين لان آمالهم معلقة على تدخل الوالي شخصيا.

س . أيوب


إقرأ بقية المقال على السلام اليوم.




رأي حزب جبهة التحرير الوطني وانتحال الصفة

مواقع أخرى