غول

" الداخلية تحاول إضفاء الشرعية على حكومة مرفوضة شعبيا"



البلاد نت-راضية بوبعجة – يرى رئيس المجلس الوطني المستقل لنقابة الأئمة وموظفي الشؤون الدينية، جمال غول، أن مباشرة وزارة الداخلية والجماعات المحلية في دراسة ملفات الجمعيات الدينية المسجدية، وتسهيل إجراءات تجديدها، عبارة عن محاولة لإضفاء الشرعية على حكومة مرفوضة شعبيا.

وقال جمال غول في منشور له على الفيسبوك، أن هذه التعليمة لن تأتي بما يخدم الأئمة: "بإبراق تعليمة التحرير إلى ولاة الجمهورية ومدراء الشؤون الدينية والأوقاف بسرعة كادت أن تصل لسرعة الضوء مع التوصية بإعطاء الموافقة المسبقة كما جاء في نص التعليمة يكون قد ظهر جليا أن تصريف الأعمال في هذه المرحلة لن يكون له دور في طرح مشاريع جادة أو بدائل قوية تخرجنا من المستنقعات التي أريد للأئمة أن يغرقوا فيها حتى لا يسمع لهم صوت ولا يرى لهم أثر في مهمات الأمور".

وفي هذا الشأن تساءل غول، إن كان وضع القطاع لا يحتاج الآن إلا لتأسيس الجمعيات الدينية وتجديد الميت منها، وكيف سيُراعى التوجه الديني الوطني في أعضاء هذه الجمعيات لحماية المسجد من الصراعات والحساسيات، كما جاء في نص التعليمة ؟ وهل الجهات المعنية بإعطاء الموافقة المسبقة مؤهلة لقياس درجة التوجه الديني الوطني .

وأضاف قائلا:"ألم يستطع القائم بتصريف الأعمال، وهو الشاهد على تجاوزات الجمعيات، مُنذ كان مديرا مركزيا بالوزارة أن يوضح لمن أوحى بهذه التعليمة أنها لا تتناسب وظروف عمل الأئمة بشكلها القديم دون تغييرات من شأنها وضع حد للتجاوزات من أي طرف كان وكيفية الفصل في تلك التجاوزات ؟ أم أنه في وضع يمنعه من المناقشة ويتطلب منه التنفيذ مباشرة ؟".

 


إقرأ بقية المقال على البلاد.




رأي بروفيسورات البلاطوهات يعرون ضعف الجامعات

مواقع أخرى