تدهور شبكة الطرق وتأكل الأرصفة اثر على حركية التنقل بمدينة ادرار



المواطنون يطالبون بأشغال التهيئة

تعرف شبكة الطرق بمدينة ادرار وأحيائها تدهورا ملحوظا جراء تصدع أغلبية الطرق وتشققها ناهيك عن الحفر هنا وهناك مما اثر بشكل كبير على حركة سير المركبات وهم يناشدون السلطات بضرورة القيام بصيانة هذه الطرق خاصة أصحاب سيارات مهنة الأجرة الذين أصبحوا يرفضون نقل المواطنين في اتجاه بعض الأحياء بسبب تدهور طرقها حفاظا على مركباتهم.

وبحسب المختصين فان سبب تشقق الطرق هو عامل الحرارة المرتفعة التي تعرفها المنطقة فيما يلاحظ السكان بأنها معبدة بعيدا عن المقاييس المطلوبة وصارت تتدهور في مدة قصيرة هذا بالإضافة إلى تدهور جل الأرصفة التي أصبحت لا تتماشى وحضارية المدينة جراء تصدعها بالرغم من أنها مصنوعة بالاسمنت المسلح.

 وبحسب عدد من رؤساء الأحياء فإنهم راسلوا السلطات بضرورة تهيئة الطرقات إلا أن هذه المطالب بقيت حبيسة الأدراج والأخطر من هذا هو الطريق المزدوج ب4 كلم انطلاقا من حي 20 أوت وصولا إلى قصر تليلان تآكلت أرصفته في وسط الطريق والناتج عن إعادة تعبيد الطرق في وقت مضى مما أصبح سمك الطريق والأرصفة في مستوى واحد فكم من سيارة اصطدمت بالأعمدة الكهربائية الخاصة بالإنارة العمومية التي توجد في وسط ازدواجية الطريق وتبقى جل الأرصفة متدهورة.

ب. بلقاسم


إقرأ بقية المقال على السلام اليوم.





مواقع أخرى