عوماري

حصاد حوالي 130 الف قنطار بجنوب وغرب البلاد الى غاية الآن



أكد وزير الفلاحة و التنمية الريفية و الصيد البحري، شريف عوماري ، الثلاثاء، انه تم اتخاذ كل الإجراءات و التدابير اللازمة من اجل إنجاح حملة حصاد الحبوب لهذا الموسم. وأوضح عوماري في لقاء مع ممثلي شعبة الحبوب و مدراء مصالح الفلاحة و تعاونيات الحبوب على مستوى الولايات و أمناء الغرف الفلاحية، انه تم اتخاذ الإجراءات الضرورية التي من شانها إنجاح حملة تجميع الحبوب لاسيما الشعير و التي ستليها حملة تجميع القمح الصلب و اللين. وتطرق عوماري إلى الإجراءات التسهيلية و التحفيزية للفلاحين والمتعلقة بتجميع الحبوب كفتح أبواب التعاونيات و مراكز التجميع من الصباح الباكر الى المساء (6 سا00 الى 8سا00) مع إمكانية العمل ليلا اذا تطلب الأمر مع منح التسهيلات و التحفيزات خاصة المالية منها. و استطرد الوزير قائلا انه تم إعطاء تعليمات للديوان الوطني للحبوب ترمي إلى تدعيم لآلات الحصاد خاصة في مناطق الجنوب و الشرق و الوسط الجزائري التي تشهد انطلاق عملية الحصد بها مبكرا. وعبر الوزير عن تفاؤله بوفرة الإنتاج لهذه السنة و هذا بالنظر إلى الظروف الطبيعية و الإجراءات المتخذة في مرحلة الحرث و البذر و تدعيم المعدات الأخرى كالأسمدة و البذور فضلا عن الإجراءات التي تم اتخاذها سابقا. و أوضح الوزير، من جهة أخرى، أن حملة الحصاد قد انطلقت في الجنوب و بعض مناطق الغرب، مشيرا انه تم حصاد حوالي 130 الف قنطار الى غاية الآن، بحيث سيتم الانطلاق رسميا في حملة الشعير يوم 15 جوان الجاري لتدوم الى مطلع شهر جويلية القادم. كما ذكر بنجاح حملة البذر التي انطلقت الموسم الفارط و التي ترتقب منتوج وفير ما يحفز -حسب الوزير- استغلال و تدعيم المنتوج الوطني. كما أضاف الوزير يقول أن الجزائر تتحكم مند 20 سنة في منتوج البذور و هذا بفضل التأطير المحكم لها من طرف جميع المتدخلين و الفاعلين في المجال. من جهته، أوضح مسؤول بالديوان الوطني للحبوب خلال تدخله في هذا اللقاء، أن انه تم تعزيز حظيرة النقل باقتناء 300 شاحنة جديدة لتسهيل النقل الداخلي للحبوب فضلا عن تعزيز تعاونيات الحبوب بنظام معلوماتي دقيق و تزويد نقاط التجميع بكاميرات مراقبة لضمان الشفافية. اقتصاد


إقرأ بقية المقال على الإذاعة الجزائرية.




رأي حزب جبهة التحرير الوطني وانتحال الصفة

مواقع أخرى