وزير السكن يتوعد المؤسسات المقاولاتية المخالفة لمقاييس الجودة في البناء



أمر مصالحه وكل الفاعلين في القطاع بالمتابعة الميدانية والصارمة للأشغال

عقوبات قاسية تصل إلى سحب المشاريع من المتقاعسة منها

هدد كمال بلجود، وزير السكن والعمران والمدينة، المؤسسات المقاولاتية المخالفة لمقاييس الجودة في البناء بجميع أنواعها من سكنات، مرافق وكذا تجهيزات عمومية، بعقوبات صارمة تصل إلى سحب المشاريع منها، وأسدى تعليمات صارمة في هذا الشأن إلى مصالح دائرته الوزارية، وكل الفاعلين في القطاع سواء كانوا أصحاب مشاريع، أو مكاتب دراسات، ورؤساء مشاريع، ألزمهم من خلالها بالمتابعة الميدانية والصارمة للأشغال.

هذا وأعلن الوزير بلجود، خلال إشرافه على لقاء جمعه مساء أول أمس بكل الفاعلين في حلقة بناء السكنات والتجهيزات العمومية من أصحاب المشاريع، مكاتب الدراسات التي تشرف على عمليات المتابعة، وكذا المؤسسات والهيئة الوطنية للرقابة التقنية للبناء المكلفة بالإنجاز بمقر الأخيرة، عن توسيع نشاط هذه الهيئة ليشمل الأشغال الثانوية على مستوى كافة مشاريع إنجاز السكنات والتجهيزات العمومية، كاشفا في هذا السياق وفقا لما أوردته وزارة السكن في بيان لها إطلعت عليه “السلام”، عن إستحداث لجنة مختصة على مستوى كل ولاية مع المشاركة الفعالة للهيئة الوطنية للرقابة التقنية للبناء، مكلفة بإجراء زيارات لكل الورشات والمشاريع من أجل مراقبة نوعية الأشغال.

جواد.هـ


إقرأ بقية المقال على السلام اليوم.




رأي حزب جبهة التحرير الوطني وانتحال الصفة

مواقع أخرى