المجاهد محمد كشود في ذمة الله و ستشيع جنازته بعد صلاة الجمعة بمقبرة سطاوالي




و بهذه المناسبة الاليمة قدم وزير المجاهدين وذوي الحقوق السيد، طيب زيتوني، في برقية ذكر فيها بمسار و مناقب الفقيد ، تعازيه و مواساته لأسرة المجاهد والى رفاقه في الجهاد.

و اضاف السيد زيتوني في برقيته ان الفقيد الذي "كان يكنى اثناء ثورة التحرير ب+مراد عبد الله+، تشبع منذ نعومة اظافره بالقيم الوطنية، حيث بدأ نضاله العسكري سنة 1956 اين التحق بصفوف جيش التحرير الوطني ليسجن بعد سنة من الكفاح المسلح في 1957 والذي فر منه سنة 1961 ".

و اضاف السيد زيتوني، ان الفقيد "أصيب بجروح في جهاده ضد المستعمر و واصل نضاله حتي نيل الاستقلال ، و أبلى البلاء الحسن في الكفاح و أظهر كفاءة و تفان كبيرين في النضال "، ليواصل عطاؤه  بعد الاستقلال ، حيث تقلد العديد من المسؤوليات الى غاية تقلده منصب وزير العلاقات مع البرلمان، و واصل نضاله في المنظمة الوطنية للمجاهدين".

و ستشيع جنازة الفقيد اليوم بعد صلاة الجمعة بمقبرة سطاوالي بالجزائر العاصمة .


إقرأ بقية المقال على واج.




رأي بروفيسورات البلاطوهات يعرون ضعف الجامعات

مواقع أخرى