رئيس الجمهورية

لسنا في حاجة إلى حجر شامل ولكن إلى الإلتزام بالإجراءات الحالية لمواجهة كورونا




رئيس الجمهورية : لا ينقصنا لمواجهة الوباء إلى الإلتزام بالحجر الصحي

- الدولة ليست عاجزة عن مواجهة وباء كورونا لا من الناحية المالية ، ينقصنا فقط بعد الانظباط

- احترموا الحجر الصحي ، هذا هو العلاج الحقيقي لتفشي الوباء في بلادنا

- لدينا ما يكفينا من الناحية المادية لمواجهة الوباء 

- آلة الإنتاج الوطنية تحركت لتصنيع الأقنعة والوسائل الوقائية

- ستصلنا من الصين وسائل للوقاية والكشف كهبات وسنقتني بأموالنا جزء منها

- نحن ننتج دواء كلوروكين لما يكفي 200 ألف جزائري 

- للجزائر مصانعها ورجالها وأطباءها وهم من أحسن الأطباء في العالم 

- لدينا الأموال والوسائل وينقصنا فقط الانظباط وليس الكمامات ولا القفازات

- من رأى منكم منكرا فليغيره، يجب أن نقي أنفسنا ونقي والدينا وأهلنا من العدوى

- لدينا قدرات لمواجهة المستوى الـ5  من تفشي الوباء

- لم نستعمل بعد القدرات الطبية لجيشنا 

- لم تحدث مصيبة مثل هذا الوباء من قبل في العالم بأسره

رئيس الجمهورية : لا تهويل ولا تهوين من شأن الوباء

- كل الأطباء النفسانيين يجمعون على أن الهلع يؤثر على مناعة الأفراد

- التهويل من أمر الوباء يؤثر على صحة الناس 

- هناك من لا يعجبه استقرار الجزائر 

- ليس من صالحنا إخفاء شيئ حول تفشي الوباء في الجزائر

- وكالة أنباء أجنبية تشهد بأن ما فعلته الجزائر من إجراءات يفوق ماهو معمول به في أوروبا

- هناك هجمة على جيشنا الوطني لأنه العمود الفقري للدولة ولأنه حمى الحراك الشعبي

- لا يوجد من يتمتع بكل الحريات حتى حرية السبّ والشتم مثلنا ولسنا دولة شمولية

- أغلب الجزائريين يعرفون قدرات بلادهم ولا يشككون فيها

- هناك فيديوهات مفبركة هدفها التهويل وإثارة الهلع وراءها أناس في قلوبهم مرض

- الشعب الجزائري أصبح قادرا على مواجهة كل الأزمات

- أذكر بكلام سيدي عبد الرحمان الثعالبي: إن الجزائر في أحوالها عجب ولا يحل للناس بها مكروه 

رئيس الجمهورية : الجزائر سبقت إلى إجراءات الوقاية من تفشي الوباء 

- سبقنا دول العالم في إجراءات غلق الملاعب والمطارات وإجلاء رعايانا من الدول الموبوءة

- لم نذهب لإجراءات مشدّدة لأن حجم تفشي الوباء لم يكن كبيرا في بلادنا

- إجراءاتنا هي التي جعلت الوباء ينتشر ببطء في بلادنا

- بدأنا إجراءاتنا الصارمة عندنا سجلنا في البليدة 3 حالات للإصابة فقط

دواء كلوروكين:

- كنا من الأوائل في استعمال بروتوكول كلوروكين لعلاج فيروس كورونا

- هناك من لا يعجبه كوننا منتجين لدواء كلوروكين 

- أظهرت التجارب فعالية كلوروكين وأن نتيجته تظهر بعد 10 أيام على تناوله

- قال لي وزير الصحة بأن هناك مؤشرات إيجابية على فعالية كلوروكين

الوسائل المتوفرة للأطباء:

- وقعت مرسوما ينص على منحة لأعوان قطاع الصحة من 10.000دج إلى 40.000 دج لمدة 3 أشهر قابلة للتمديد

- وفرنا 370 مليار سنتيم لاقتناء وسائل الوقاية من أول وهلة لتفشي الوباء

- طلبنا مساعدة من المؤسسات المالية الدولية بدون فوائد 

- يمكننا صرف مليار دولار لمواجهة الوباء وليست لدينا مشكلة في ذلك

- حصل تذبذب في توزيع الوسائل الطبية بسبب حالة المفاجأة التي سببها الوباء

- الدولة الوحيدة التي تلبي طلبات أوروبا والولايات المتحدة من اللوازم الطبية الآن هي الصين

- الصين أعطتنا أولوية والكميات الأولى من اللوازم ستصلنا في بداية أفريل 

الحجر الصحي الشامل:

- لا يجب إجراء الحجر الصحي الشامل على كامل الولايات لأن تسييره صعب

- نتابع تطور الوباء في العاصمة حيّا بحي وبشكل يومي

- هناك حيّين في العاصمة تنتشر فيهما حالات الإصابة بكورونا بشكل ملحوظ 

- يمكن غلق حيّين في العاصمة في حالة تفشي الوباء بشكل أكبر

- سأعطي أمرا بحجز كل السيارات التي لا يحترم أصحابها الحجر الصحي إلى المحشر

- لا نحتاج لحجر كلّي بقدر ما نحتاج إلى الإلتزام بالإجراءات الحالية

- الحجر الصحي قرار طبي وليس بالقرار السياسي 

إجلاء العالقين في تركيا:

- الجزائر هي الدولة الوحيدة التي أجرت رعاياها وأنزلتهم في الفنادق 

- تمّ إجلاء 1800 من الجزائريين من تركيا في شهر مارس 

-  بشكل مفاجئ بدأ رعايا آخرون في الظهور ومنهم من لا يملك وثائق سفر ولا تذاكر طيران

-  يتمّ التدقيق في هويات بقية الرعايا حتى لا يتسّرب بينهم أي غرباء

الحرفيين والمؤسسات الصغيرة:

- سيتم التكفل بالحرفيين من حلاقين وغيرهم بتعويض خسائرهم طيلة فترة الحجر الصحي

توفير المواد الأساسية في فترة الحجر الصحي:

- لدينا ما يكفينا من مواد غذائية إلى غاية شهر أوت

- المضاربة كانت وراء ارتفاع أسعار البطاطا مثلا وقد صححنا الأمر بسرعة

- لدينا 60 مليار دولار احتياطي صرف ووارداتنا من الغذاء لا تتجاوز 9 مليار دولار

- هناك بواخر من القمح قادمة لتموين السوق الوطنية

تعليق الدراسة في المدارس والجامعات:

- سيتم تمديد تعليق الدراسة في المدارس والجامعات

- هناك إمكانية للذهاب إلى تمديد ثالث للحفاظ على أرواح الطلبة والتلاميذ

الأطباء الصينيين القادمين للجزائر:

- جيشنا لديه كفاءاته ولا يحتاج إلى أطباء أجانب مثلما ادّعت قناة عمومية فرنسية

- صداقتنا قديمة مع الصين في جميع المجالات بما في ذلك المجال الطبي

إجراءات الرئاسة للوقاية من الوباء:

- كل الصحفيين الذين يقابلون الرئيس أجروا فحص فيروس كوفيد-19

- ألغينا مجالس الحكومة ومجلس الوزراء في انتظار إطلاق الاجتماعات "عن بعد"

- تجنبت الحجر الصحي على نفسي لتفادي الإشاعات

 


إقرأ بقية المقال على البلاد.




رأي حزب جبهة التحرير الوطني وانتحال الصفة

مواقع أخرى