مجمع "جيبلي" يفتح نقطة بيع جديدة في سيدي موسى بالعاصمة




06/06/2020 - 23:09

يواصل مجمع  الحليب "جيبلي" العمومي توسيع شبكته لتوزيع الحليب ومشتقاته من خلال فتح نقطة بيع جديدة ببلدية سيدي موسى شرق الجزائر العاصمة بغية توفير هذه المادة الحيوية بسعرها المقنن والقضاء على المضاربة.

و جاء في بيان نشر على الصفحة الرسمية لوزارة الفلاحة والتنمية الريفية عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ‘‘ يواصل مجمع جيبلي توسيع شبكته لتوزيع الحليب و مشتقاته بحيث قامت ملبنة "كوليطال" بيرخادم التابعة للمجمع نهاية الأسبوع بفتح نقطة بيع جديدة ببلدية سيدي موسى لبيع الحليب المدعم و انواع اخرى من الحليب الطازج المنتج محليا وكذا مشتقات الحليب المصنوعة من حليب البقر".

و تم تدشين هذه النقطة من طرف الرئيس المدير العام للملبنة، السيد محمد ميراوي بحضور السلطات المحلية، يضيف ذات المصدر. و اوضح البيان ان‘‘  هذه المبادرة تهدف الى توفير الحليب المدعم بسعره المقنن (25 دينار) مع مراعاة شروط التبريد وكذا القضاء على المضاربة‘‘.

و كان مجمع الحليب "جيبلي" قد فتح  مؤ خرا نقطة بيع جديدة  للحليب و مشتقاته على مستوى ساحة اول ماي بالعاصمة علما انه رفع خلال شهر رمضان المنصرم  بنسبة 20% إنتاج كميات الحليب المعاد التشكيل و المصنع بالمسحوق قصد الاستجابة للطلب المتزايد على هذا المنتوج.

 وبذلك انتقل إجمالي الكميات المنتجة من 2،8 مليون لتر/يوميا إلى 3،3 مليون لتر/يوميا على مستوى الفروع الـ 15 التي يملكها مجمع جيبلي على المستوى الوطني. ويتعلق الأمر بالحليب المبستر والمعبأ في أكياس بسعر محدد بـ 25 دج/اللتر.

ويملك مجمع "جيبلي"  الذي يحوز  على 60 بالمائة من حصص سوق الحليب المبستر والمعبأ ،أكثر من 70 نقطة بيع دائمة مفتوحة على المستوى الوطني.

وبخصوص بودرة الحليب،  كان المدير العام للديوان الوطني المهني للحليب ومشتقاته، خالد سوالمية قد صرح في وقت سابق ان مخزونات بودرة الحليب متوفرة على مستوى مخازن الديوان و تكفي لتلبية طلب الاستهلاك الوطني الى غاية شهر يناير2021 .

ورفعت الجزائر من وارداتها من مسحوق الحليب على مدى السنوات العشر (10) الماضية حيث بلغت 180 ألف طن في 2019 مقابل 90 ألف طن في 2009.

ويتكفل الديوان الوطني للحليب بتموين الملبنات الناشطة عبر مختلف أنحاء الوطن بكمية اجمالية من بودرة الحليب تقدر بحوالي 8 آلاف طن شهريا.

كما سجل الديوان زيادة كبيرة في انتاج الحليب على المستوى الوطني خلال العشر سنوات الماضية حيث بلغ الإنتاج 850 مليون لتر مقابل 350 مليون لتر خلال 2009.


إقرأ بقية المقال على الإذاعة الجزائرية.




رأي بين الحلول الدستورية ودستورية الحلول

مواقع أخرى