المنظمة الوطنية لأبناء الشهداء تدعو الى المشاركة بقوة في الاستفتاء على تعديل الدستور




وتم التأكيد في التوصيات التي خرجت بها الندوة الجهوية لذات المنظمة لولايات الغرب تحضيرا للمؤتمر الخامس والتي أشرف عليها الأمين الوطني بالنيابة عبد القادر مختار على ضرورة المشاركة "بقوة" في هذا الاستفتاء "لما تحمله التعديلات المقترحة من تغييرات إيجابية خاصة منها ما تعلق بمكافحة الفساد".

ويعد دعم المنظمة الوطنية لأبناء الشهداء لتنظيم هذا الاستفتاء والدعوة للمشاركة بقوة فيه، وفقا لذات المصدر، دعما لجهود الدولة في محاربتها الفساد على كل المستويات، داعية إياها لمواصلة هذا النهج و مثمنة "المجهودات التي يقوم بها رئيس الجمهورية تجسيدا للوعود التي قطعها الشعب الجزائري خاصة منها ما تعلق بالإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية و السياسية".

وإذ تبارك المنظمة المذكورة اختيار الفاتح من نوفمبر موعدا للاستفتاء على تعديل الدستور لما له من دلالة تاريخية، تدعو "كافة الشعب الجزائري خاصة منهم أبناء وأحفاد الشهداء إلى المشاركة فيه وبقوة لإعادة اللحمة للشعب الجزائري بكافة شرائحه والذي مر بمرحلة جد صعبة."


إقرأ بقية المقال على واج.




رأي حزب جبهة التحرير الوطني وانتحال الصفة

مواقع أخرى