"الجزائر بلد مرحلي في رحلة الهجرة"




يشرح الخبير رؤوف فراح في هذا الحديث كيف أن التسيير "الأمني المفرط" لظاهرة الهجرة في الجزائر، بالإضافة إلى عدم فعاليتها في الحد من وصول أفارقة جنوب الصحراء إلى بلادنا، يصب في مصلحة شبكات التهريب والاتجار بالبشر.

إقرأ بقية المقال على Liberté.




إقرأ

مواقع أخرى