حريق فرن حقل المرق بحاسي مسعود

السيد حكار يعاين موقع الحادث 




و ناقش السيد حكار مع الاطارات المسيرة لهذا الحقل مخطط التدخل السريع و مدى تطبيقه على أرض الواقع مما مكن اعوان الحماية و التدخل من السيطرة على الحريق ثم اخماده كليا، حسب البيان.

 كما تطرق معهم الى سبل و سيناريوهات صيانة و اعادة تشغيل هذا الفرن بعد انجاز الخبرة اللازمة من طرف مختصين في مثل هذه الحوادث للعودة الى الانتاج في اقرب الآجال.

واغتنم  الرئيس المدير العام لسوناطراك الفرصة لتوجيه شكره و عرفانه لجميع عمال التدخل و الحماية على "سرعة تدخلهم و التحكم في مجريات العملية" ، يضيف البيان الذي أكد بان هذا الحادث "لم يخلف أي أضرار بشرية ولم يلحق أي ضرر بالبيئة المجاورة".

وجاء في بيان سابق لسوناطراك انه "و بتاريخ 21 أكتوبر 2020 (الاربعاء) حوالي الساعة 20سا20د مساء شب حريق على مستوى فرن القطار الثاني لمركز المعالجة لحقل المرق الذي يسيره مجمع بركين".

وحسب ذات المصدر فانه "تم التعامل مع هذا الحريق بسرعة من قبل فرق التدخل المختصة الذين قاموا بتأمين المنطقة قبل إخماد الحريق باستخدام الوسائل المضادة للنيران".

 كما ذكرت سوناطراك الى انه  في إطار بروتوكول المساعدة المتبادلة، تم إرسال فرق تدخل مشتركة لحقول حاسي بركين (HBNS) و أورهود لتعزيز فرق تدخل حقل المرق، مما "سمح بالسيطرة على الوضع وإخماد الحريق مع القيام بتبريد الفرن والمنشآت المجاورة لتفادي خطر إعادة الاشتعال".

 


إقرأ بقية المقال على واج.




إقرأ

مواقع أخرى