نيجيريا

تجدد الاضطرابات في لاغوس بعد اطلاق النار على متظاهرين




22/10/2020 - 22:05

تجددت الاضطرابات اليوم الخميس ،في لاغوس أكبر مدن نيجيريا مع سماع طلقات نارية واندلاع نيران في سجن المدينة المركزي، غداة اطلاق النار على متظاهرين، حسب وسائل الاعلام.

وقالت الشرطة إن مهاجمين اعتدوا على السجن في اليوم الثاني من أعمال العنف في المدينة التي يبلغ عدد سكانها 20 مليون نسمة، بعد حملة قمع شنتها قوات الأمن على المتظاهرين.

وكشفت منظمة العفو الدولية أن جنودا ورجال شرطة قتلوا ما لا يقل عن 12 من المتظاهرين السلميين الثلاثاء، في حين لقي 56 مصرعهم بالاجمال في البلاد منذ بدء التظاهرات ضد انتهاكات الشرطة في 8 أكتوبر الجاري.

وأدانت الولايات المتحدة اليوم ،ما وصفته بأنه افراط في استخدام العنف من قبل الجيش النيجيري، حيث قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في بيان "نرحب باجراء تحقيق فوري في الاستخدام المفرط للعنف من قبل القوات الأمنية".

كما طالبت المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس) السلطات الأمنية النيجيرية بضبط النفس و العمل باحتراف خلال التعامل مع الاحتجاجات الجارية في البلاد منذ أيام عبر الحوار.

وشهدت الأيام الأخيرة صدامات بين متظاهرين كانوا ينددون بعنف الشرطة وقوات الأمن ويطالبون بدخال اصلاحات على جهاز الشرطة المتهم باستعمال القوة المفرطة ، مما أدى إلى مقتل 56 شخص ا على الأقل ، حسب تقارير اعلامية.

و أمام ازدياد حالة التوتر في البلاد ، ناشد الرئيس النيجيري محمد بخاري أمس الأربعاء الشعب الالتزام بالهدوء .

و من جهته ، دعا الامين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس أمس الى وضع حد "لعنف الشرطة ضد المتظاهرين" في نيجيريا و بعدم التصعيد.

ودعا قوات الامن النيجيرية الى "ضبط النفس في أي تحرك و مهما كانت الظروف"، داعيا أيضا المتظاهرين الى الاحتجاج سلميا و الامتناع عن استخدام العنف .


إقرأ بقية المقال على الإذاعة الجزائرية.




إقرأ

مواقع أخرى