ولد السالك

الاحتلال المغربي يعرقل اهداف الاتحاد الافريقي




 قال وزير الشؤون الخارجية الصحراوي، محمد السالم ولد السالك، اليوم الأربعاء أن الهدف الذي يسعى إليه الاتحاد الإفريقي، إسكات البنادق في سنة 2020، يجد الآن عرقلة كبيرة نتيجة للاحتلال المغربي اللاشرعي لأجزاء من تراب الجمهورية الصحراوية. وأكد السيد ولد السالك، في كلمة له اليوم أمام الدورة غير العادية ال 21 للمجلس التنفيذي للاتحاد الافريقي المنعقد عبر تقنية الفيديو كونفرانس، "أن الهدف الذي يسعى إليه الاتحاد الإفريقي، إسكات البنادق في سنة 2020، يجد الآن عرقلة كبيرة نتيجة للاحتلال المغربي اللاشرعي لأجزاء من تراب الجمهورية الصحراوية، في خرق سافر لمقتضيات الميثاق التأسيسي للاتحاد الإفريقي، وخاصة المبادئ والأهداف المعبر عنها في المواد 3 و 4 والتي تلزم الدول الأعضاء باحترام الحدود الدولية القائمة، ومنع استخدام القوة أو التهديد باستخدامها ضد الدول الأعضاء وعدم حيازة الأراضي بالقوة، وضرورة حل الخلافات بالطرق السلمية". وأضاف وزير الشؤون الخارجية الصحراوي قائلا : "لاشك أن استمرار الاحتلال المغربي اللاشرعي لأراضي الجمهورية الصحراوية يعد دوسا على أهم المبادئ والأهداف التي تشكل الأسس الأولى للاتحاد، وتجعل هذا الأخير أمام تحد مرتبط بسر وجوده". وأكد كذلك " أن أي تهاون أمام العدوان التوسعي المغربي، سيفتح الباب أمام الحروب والتدخل الأجنبي، وسيمنع القارة وشعوبها من المناخ السلمي الضروري للتنمية المستدامة، ولهذا فإن الجمهورية الصحراوية توجد حاليا في حالة حرب للدفاع عن النفس، وتطالب الاتحاد الإفريقي باتخاذ كل الإجراءات الضرورية لإجبار المملكة المغربية على إنها احتلالها اللاشرعي لأجزاء من تراب الجمهورية الصحراوية". وشاركت اليوم الاربعاء الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، ممثلة بوزير الشؤون الخارجية، محمد سالم ولد السالك، في اجتماع المجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي، الذي يحضر للدورتين الإستثنائيتين 13 و 14 للاتحاد الإفريقي، المقررتين يومي 5 و6 ديسمبر الجاري. جدول أعمال هاتين الدورتين سيكون حول موضوعي منطقة التجارة الحرة الإفريقية، و إسكات البنادق.(وأج)   العالم

إقرأ بقية المقال على الإذاعة الجزائرية.




إقرأ إدارة الغذاء والدواء الفيدرالية الأمريكية توافق على عقار فيكلوري المضاد للفيروسات من غيلياد

مواقع أخرى