الصحراء الغربية

رفض الحزبين الجمهوري والديمقراطي لقرار ترامب "اشارة ايجابية"




اعتبر الخبير الأمريكي في القانون الدولي  ستيفان زونس أن المعارضة الصارمة التي أبداها عدة جمهوريين وديمقراطيين للقرار الأحادي الطرف الصادر عن الرئيس المغادر للولايات المتحدة دونالد ترامب بخصوص الاعتراف بسيادة المغرب المزعومة على الصحراء الغربية هي بمثابة "اشارة ايجابية", مشيرا لإمكانية الغاء الرئيس الأمريكي الجديد لهذا القرار. و في تصريح لوأج اليوم الأربعاء, أكد ستيفان زونس أن "معارضة الديمقراطيين (اليسار) و الجمهوريين (اليمين ) بشدة على قرار ترامب (حول قضية الصحراء الغربية) يعد بمثابة اشارة ايجابية" مضيفا أن "بعض أعضاء الكونغرس الامريكي الذين ساندوا مخطط الحكم الذاتي للمغرب يعارضون القرار أحادي الطرف لترامب الذي يخالف مسار السلام الذي ترعاه منظمة الامم المتحدة", حسب هذا الاستاذ  بجامعة سان فرانسيسكو. من جهة اخرى, استنكر المختص في شؤون الشرق الأوسط قرار ترامب الذي "اعترف ببسط الهيمنة على دولة افريقية من قبل دولة افريقية اخرى تعترف بشرعيتها", وهو الأمر الذي "يضر ليس فقط بسمعة الولايات المتحدة بل يشجع أيضا بلدانا أخرى على  الاعتقاد بأنه يمكنها الاستفادة من توسع اقليمي". كما اضاف "ان عدم قبول أي بلد يقوم بتوسيع اقليمه بالقوة هو مبدأ في القانون الدولي يعود لوقت طويل لهذا فان أشخاص كثيرون ليس لديهم راي أو معلومات قليلة  حول الصحراء الغربية يدركون أن الأمر يتعلق بقرار خطير جدا". و عن سؤال حول النداءات الموجهة للرئيس المنتخب جو بايدن للإغلاء قرار ترامب,  اعتبر ستيفان زونس أن الرئيس الجديد "قد تكون له سلطة الغاء الاعتراف الأمريكي بالضم غير الشرعي للمغرب" . في هذا السياق, أوضح يقول ان "بايدن قد يقرر, بالنظر لمعارضة الجمهوريين والديمقراطيين لهذا الاعتراف و رفض القرار أحادي الطرف لترامب من طرف أعضاء في كتابة الدولة الأمريكية و ربما وعيا منه بخطر هذا القرار ,الغاء قرار ترامب". المصدر : وأج        العالم

إقرأ بقية المقال على الإذاعة الجزائرية.




إقرأ شركة موديرنا تعلن عن لقاح فعال بنسبة 94.5٪ ضد فيروس كورونا

مواقع أخرى