غوغل تهدد أستراليا بحرمانها من محرك البحث الخاص بها




هددت شركة "غوغل" الأمريكية، اليوم الجمعة، بحرمان أستراليا من محرك البحث الخاص بها، في حال اعتمدت الأخيرة قانون المساومة الإلزامي المقترح للمنصات الرقمية في البلاد.

وينص القانون الذي قدمته الحكومة الأسترالية في ديسمبر الماضي على إجبار "غوغل" وشركة "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي على الدفع لشركات الإعلام المحلية في أستراليا مقابل مشاركة محتواها.

وقدمت أستراليا ذلك القانون الشهر الماضي بعد أن توصلت إلى تحقيق بأن شركة "غوغل" المملوكة لشركة "ألفابيت" وعملاق التواصل الاجتماعي "فيسبوك" يتمتعان بقوة سوقية كبيرة في صناعة الإعلام، وهو وضع قالت إنه "يشكل تهديدا محتملا لديمقراطية تعمل بشكل جيد".

من جانبها، قالت ميلاني سيلفا، مديرة "غوغل" لأستراليا ونيوزيلندا، خلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ بأستراليا أنه "إذا تم إصدار هذا القنون، فلن يمنحنا أي خيار حقيقي سوى التوقف عن توفير محرك بحث "غوغل" في أستراليا".

وجاء شركة "غوغل" بالحد من خدماتها في أستراليا بعد ساعات فقط من توصلها إلى صفقة دفع محتوى مع بعض ناشري الأخبار الفرنسيين، بحسب وكالة "رويترز".

وردا على ذلك، قال رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون إن الحكومة لن ترد على ما وصفه بـ "التهديدات" الصادرة من شركة "غوغل".

وطلبت حكومة الولايات المتحدة من أستراليا الأسبوع الحالي إلغاء القوانين المقترحة، والتي تحظى بدعم سياسي واسع، واقترحت على أستراليا أن تتبع قانونا طوعيا بدلا من ذلك.


إقرأ بقية المقال على البلاد.




إقرأ إدارة الغذاء والدواء الفيدرالية الأمريكية توافق على عقار فيكلوري المضاد للفيروسات من غيلياد

مواقع أخرى