سلطة الضبط

القنوات مدعوة للحرص على "تنزيه" البرامج والحوارات عن "السب والشتم"




نبهت سلطة ضبط السمعي البصري، الأحد، القنوات الإعلامية السمعية البصرية للحرص على "تنزيه" البرامج والحوارات عن "السب والشتم والدخول في الحياة الشخصية للأفراد سواء كانوا في مناصبهم أو غادروها"، حسبما جاء في بيان لذات الهيئة. وفي بيان لها، نبهت سلطة الضبط من جديد كل "القنوات الإعلامية السمعية البصرية عبر جميع فضاءاتها إلى ضرورة الحرص على تنزيه البرامج والحوارات عن السب والشتم والتحريج والدخول في الحياة الشخصية للأفراد سواء كانوا في مناصبهم أو غادروها، بأي داع كان، بعيدا عن الإطار الموضوعي للبرنامج وما يفيد المشاهد". وجاء هذا الرد بناء عن تلقي سلطة ضبط السمعي البصري شكوى من قبل وزير الشباب والرياضة، بتاريخ 22 فبراير من هذا العام، والذي "يتهم" فيها قناة النهار تي في، ب "شن حملة تشهير وتهجم في حقه وفي حق أعضاء الهيئة التي يمثلها، من خلال حصة +داخل ال18+". وأوضح البيان أن السلطة، وبعد متابعتها للحصة، أكدت تسجيل "التهجم في حق الوزير وهيئته"، فاستدعت القناة لتقديم توضيحاتها حول فحوى الشكوى، حيث "اعترف ممثل القناة بالخطأ واعتذر، كما وعد بعدم تكرار مثل هذه التجاوزات" . وبالمناسبة، ذكرت السلطة أن الحرية الإعلامية هي حرية '"مسؤولة وليست مطلقة"، فعلى الرغم من أنها "تفتح المجال لمعالجة أي موضوع في إطار النقد البناء وأخلاقيات المهنة، إلا أنها لم تكن أبدا وسيلة للتشهير والتهجم والقذف". وفي الأخير أكدت ذات الهيئة أنه في "حالة التمادي في مثل هذه التجاوزات خلال البرامج والحصص، ستتخذ إجراءات جزائية طبقا للقانون وبكل صرامة ضد كل من لا يحترم ضوابط القانون العام وقانون السمعي البصري وأخلاقيات المهنة". مجتمع

إقرأ بقية المقال على الإذاعة الجزائرية.




إقرأ أين وصلت ابحاث تطوير لقاح لفيروس كورونا؟

مواقع أخرى